سياسة

أنباء عن حل قد يعفي كثيراً من السوريين الذين يملكون ” إقامات ” في تركيا من تجديد جوازات سفرهم في قنصلية بشار الأسد

قال ناشطون سوريون في المجال الخدمي والمتعلق بشؤون السوريين في تركيا، إن السوري الذي لديه إقامة وانتهت صلاحية جواز سفره، باب بإمكانه الحصول على “إقامة إنسانية”.

وذكر “منبر الجمعيات السورية” في تركيا، بعد اجتماع مع والي اسطنبول علي يرلي قايا، ومسؤولين ومنظمات وهيئات محلية، أن الاجتماع نتج عنه عدة أمور، أهمها موضوع الإقامة الإنسانية.

وقال المنبر: “ابتدأمن الأسبوع القادم أي شخص سوري يحمل أي نوع من الإقامات (سياحية – طلابية – عائلية ) يحق له التقديم على الإقامة الإنسانية في حال لم يستطيع تجديد جواز السفر باستثناء أصحاب حاملي بطاقة الحماية المؤقتة”.

وأضاف: “أي عائلة سورية تحمل أي نوع من أنواع الإقامات تنجب طفل جديد ولا تستطيع استخراج جواز سفر له بإمكانهم استخراج إقامة إنسانية له”.

وتابع: “بناءً على إحصاء ولاية اسطنبول فإن عدد السوريين المقيدين في ولاية اسطنبول هو 510 ألف شخص منهم 230 ألف عناوينهم صحيحة والباقي عناوينهم خاطئة فعلى كل شخص سوري يحمل بطاقة الحماية المؤقته وعنوانه غير صحيح أو غير مقيد تثبيت أو انتقل إلى منزل جديد تسجيل العنوان الجديد له في الدوائر الرسمية”.

ولم يذكر المنبر أية تفاصيل أخرى عن “الإقامة الإنسانية” وهل ستضمن لصاحبها نفس الميزات التي كانت موجودة في الإقامة السياحية -مثلاً- أو لا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق