سياسة

دولة جديدة تسمح لسورين بدخول أراضيها دون فيزا

استقبل وزير خارجية بشار الأسد، وليد المعلم، كلاً من الخاس كفيتسينيا الكسيفيتش رئيس إدارة مكتب رئيس جمهورية أبخازيا وداوور كوفيه فاديموفيتش وزير الشؤون الخارجية لجمهورية أبخازيا والوفد المرافق لهما.

وبحسب ما ذكرت وسائل إعلام موالية، فقد “جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل الارتقاء بها وتعزيزها في كل المجالات بما يحقق مصالح الشعبين الصديقين”.

وأكد الوفد الأبخازي “تقدير بلاده حكومة وشعبا لمواقف الجمهورية العربية السورية الداعمة لها مشيرا إلى أهمية القرار التاريخي للبلدين بإقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما حيث تشكل هذه العلاقات أساسا للتعاون والتكامل بينهما في كل المجالات وخصوصا في مجال التعاون الاقتصادي والاستثمارات والتبادل التجاري”.

ورحب الوزير المعلم بالوفد وأشاد بـ “مواقف أبخازيا المبدئية الداعمة للشعب السوري معربا عن ارتياح الجانب السوري للمستوى المتميز الذي وصلت إليه العلاقات الثنائية بين البلدين والمتمثل بالزيارة المهمة التي يقوم بها الوفد إلى سورية وكذلك بافتتاح السفارة الأبخازية في دمشق خلالها”.

وعقب اللقاء جرى التوقيع على اتفاقية للإعفاء المتبادل من سمات الدخول لمواطني البلدين من حاملي جوازات السفر الدبلوماسية والرسمية والمهمة والخاصة.

وأبخازيا أرض جورجية لا يعترف بكونها جمهورية مستقلة سوى روسيا ونيكاراغوا وفنزويلا وناورو و “سوريا الأسد”، ويبلغ عدد سكانها حوالي 245 ألف نسمة.

وبحسب مؤشر جوازات السفر العالمي “غلوبال باسبورت إندكس” لعام 2020، حلت سوريا في المرتبة 74 بجواز سفر يسمح بدخول 34 وجهة فقط، وهي في المرتبة قبل الأخيرة عالمياً، أمام العراق وأفغانستان.

 

 

.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق