منوعات

ألمانيا : أزمة سكن و إيجارات في ميونخ .. قناة تسلط الضوء و تكشف أرقاماً صادمة !

سلطت قناة “BR” الألمانية الضوء على امرأة أجنبية، تقطعت بها السبل في مدينة ميونخ البافارية، بعد أن عجزت عن الحصول على سكن مناسب، واضطرت إلى النوم في الشارع.

وذكرت القناة، الأحد، بحسب ما ترجم عكس السير، أن من يرى إرين، البالغة من العمر 55 عاماً، وهي ترتدي تنورتها الجميلة، مطلةً مع تسريحة حديثة، لن يخطر على باله أبداً بأنها مشردة.

وأضافت القناة أن إيرين، كغيرها ممن لا يملكون مأوى، تبحث يومياً عن سرير في غرفة لمبيت المشردين.وذكرت القناة أن إيرين تنحدر من المجر ولديها وظيفة ثابتة كمساعدة في التنظيف في فندق في ميونيخ، وأشارت إلى أن راتبها لا يكفي لدفع إيجار غرفة تأويها.

وتابعت القناة بالقول إن إيرين تنام حالياً في ثكنة مخصصة لمن هم دون مأوى، في شمال مدينة ميونيخ، ويتعين عليها يومياً مغادرة الثكنة في الساعة التاسعة إلا ربع صباحاً.

ومع قدوم فصل الربيع والصيف، تتشارك إيرين الغرفة في الثكنة مع 12 شخصاً.

وقال رالف هورشمان، من شبكة ميونيخ للإسكان، إن حالة إيرين ليست حالةً فرديةً، وذلك في ظل أسعار الإيجار المرتفعة في المدينة، وأضاف: “الزاوية الأساسية، التي يمكن النظر من خلالها إلى هذه المشكلة، هي التي تُظهر وجود 9 آلاف مهاجر، من بينهم 1700 طفل، بلا مأوى في ميونيخ”.

وأشار هورشمان إلى أنه “بسبب ارتفاع الإيجارات، فإن التشرد لا يؤثر فقط على الفقراء من المهاجرين، بل يؤثر أيضاً بشكل متزايد على الألمان من الطبقة المتوسطة في المجتمع”.

المصدر : عكس السير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق