منوعات

تكتشف إصابة طفلها بالسرطان عبر منشور على فيس بوك

أنقذ منشور على موقع فيس بوك حياة طفل بريطاني، بعد أن اكتشفت والدته أن الأعراض التي وصفها المنشور لمرض السرطان مشابهة للأعراض التي يُعاني منها طفلها.

وكانت روزي بيل تشعر بالقلق من النوبات التي كان يُعاني منها طفلها دانيال، لكنها لم تتوقع أن سببها ورم دماغي خبيث بحجم قبضة اليد.

وعانى دانيال من الرغبة الدائمة في النوم، وبدأ في التقيؤ بشكل مستمر، ولاحظت والدته تغيرات غريبة في شخصيته.

 

وتذكرت روزي منشوراً لأحد الأصدقاء على موقع فيس بوك، يصف فيه أعراضاً مشابها لحالة طفلها، إذ سبق لابنه أن عانى الأعراض نفسها، فأدركت أن عليها الاستعانة بطبيب مختص لتشخيص المرض.

وشخص الأطباء إصابته بسرطان الخلايا النجمية، أحد أشهر أورام المخ التي تُشخص في المملكة المتحدة، حسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وخضع دانيال لعملتين جراحيتين أزال الأطباء فيهما كتلة سرطانية ضخمة من دماغه.

ورغم حجم الورم، إلا أن الأطباء أزالوه بالكامل، ومنحو ا الطفل فرصةً ليعيش حياة سعيدة.

المصدر : 24 :

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق