منوعات

مهندس مسلم يتهم “سامسونج” برفض تعيينه لعدم شربه الخمر

تقدم مهندس أمريكي مسلم بشكوى رسمية ضد شركة سامسونج؛ يتهمها بممارسة التميز الديني، وانتهاك قواعد التوظيف العادل.

وقالت صحيفة “هاف بوست” ترجع تفاصيل القصة بعد أن تلقى الشاب عمر (34 عامًا)، بريدًا إلكترونيًّا من إدارة الموارد البشرية بشركة “سامسونج”، يدعوه لمقابلة وظيفية، فيما بدى أنها مفاجأة سارة.

وأفاد البريد الإلكتروني، أنه مرشح مناسب لشركة سامسونج للعمل بوظيفة جديدة بتكنولوجيا البرمجيات، وأنه سيخضع لأربع مقابلات خلال الأسابيع القليلة التالية، أحدها بالهاتف، و3 مقابلات شخصية لكي يتم تعيينه في Samsung’s Strategy and Innovation Center ، في “مينلو بارك”، بكاليفورنيا.

ووفقًا للصحيفة، تم التعجيل بالمقابلة التي كانت مقرر لها أكتوبر 2017، واعتبر الشاب الثلاثيني أن ذلك يعد مؤشرًا جيدًا.

“عمر” الذي يعيش في كاليفورنيا، ولديه 10 سنوات من الخبرة في مجال تكنولوجيا البرمجيات، أشار إلى أنه عندما وصل إلى موعد المقابلات الشخصية، كان من المقرر أن يعقد ثلاث لقاءات لمدة ساعة، تبدأ بمهندس برامج سامسونج، ثم مقابلة مع مدير التوظيف، والأخيرة مع مدير هندسة البرمجيات.

وذكر “عمر” أن المقابلات الأولي والثانية كانتا قصيرتين والمناقشات فيهما كانت تفتقر إلى العمق التقني، وفقًا لطبيعة الوظيفة، فيما أخبره مدير التوظيف أن كل ما عليه للتعيين هو إقناع مسؤول المقابلة الأخيرة، أنه الشخص المناسب لأن الجميع مقتنعون أنه هو المرشح المثالي للوظيفة.

ولكن وفقًا لـ”عمر”: “فقد اتخذت الأمور منعطفًا غريبًا خلال المقابلة الأخيرة، عندما لم يسأله المحاور عن تجاربه العملية أو قدراته الفنية، وبدلًا من ذلك، ركز على أهمية ثقافة الشركة، وكيف أن ذلك يشمل شرب الخمر.

وأضاف “عمر” أنه تم الضغط من قبل مسؤول المقابلة؛ لمناقشة وجهات نظره الدينية وشرح موقفه من شرب الخمر.

ولم تذكر الصحيفة الاسم الحقيقي لـ”عمر”؛ بسب مخاوف من رد فعل عنيف من أرباب العمل المحتملين الآخرين؛ لأن عمر في طور إجراء مقابلات مع شركات أخري للحصول على وظيفة جديدة.

وقال “عمر” إنه أخبر المحاور أنه على الرغم من اختياره شخصيًّا عدم شرب الخمر، فإنه لن يكون لديه مشكلة مع زملائه إذا قاموا هم بذلك، وهو الرد الذي قال عمر، إن المحاور لم يكن راضيًا عنه، واستفسر منه عن عقيدته، ومدى تدينه وكيف أن قراره بعدم شرب الخمر قد يتعارض مع تماسك الفريق بالشركة.

واستغرقت المقابلة 25 دقيقة فقط، بينما كان من المقرر له ساعة كاملة، عندما قام المحاور فجأة، وقال إن المقابلة انتهت، وبعد ثلاثة أيام اكتشف عمر أنه لم يحصل على المنصب في الشركة، وأدرك على الفور السبب، وفقًا للصحيفة الأمريكية.

وقام عمر بتقديم شكوى لمجس العلاقات الأمريكية الإسلامية في الشهر الماضي، اتهم فيها الشركة بممارسة التميز الديني، وانتهاك قواعد التوظيف العادل في كاليفورنيا.

المصدر :عاجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق