منوعات

زيارة الراقصة سما المصري لمتحف ” خوفو ” تطيح بمديره من منصبه .. و هذه هي الأسباب !

أثارت الراقصة #سما_المصرية الجدل في الشارع المصري مجدداً بعدما تسببت في أزمات عدّة لبعض الهيئات، وكان آخر ضحاياها، مدير عام متحف مركب خوفو بالهرم، الذي فقد منصبه بسببها.

وأصدر الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري، قراراً بنقل مدير متحف خوفو محمود هلال إلى منطقة آثار طنطا، بسبب زيارة المصري للمتحف، قبل أن تفاجئ الجميع بتغيير ملابسها وارتداء الزي الفرعوني والتقاط الصور مع السائحين، بهدف تنشيط السياحة والتشجيع على زيارة المناطق الأثرية، قبل أن تمنع لعدم حصولها على تصريح كتابي من وزارة الآثار بذلك.

ووفقاً لصحيفة “القدس العربي”، قرر مسؤولو وزارة الآثار معاقبة مدير المتحف بعد تفريغ كاميرات المراقبة وتجميع صور المصري أمام المتحف واعتبار ذلك جريمة ومخالفة للقوانين.

ولم تكن هذه الواقعة الأولى للمصري في الأيام الأخيرة، بل سبقتها ضجة كبيرة في الشارع الكروي المصري بعدما زارت اتحاد الكرة وطلبت الترشح لمنصب مدير المنتخب المصري الأول لكرة القدم، وهو ما فتح النار على مسؤولي الاتحاد وتعرض مديره التنفيذي ثروت سويلم لانتقادات من أعضاء مجلس الإدارة، بسبب استقباله لها في مكتبه، إضافة لانتقادات جماهيرية كبيرة معتبرين ما حدث إساءة لاتحاد الكرة واستهتار يجب عدم السكوت عليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق