منوعات

مترو بكين يستبدل بالتذاكر “بصمة الوجه واليد”

كشفت تقارير جديدة عن قيام الحكومة الصينية باستخدام تقنيات التعرّف على البصمات الحيوية مثل: بصمة اليد، وبصمة الوجه، داخل مترو بكين؛ ما يسهل على المواطنين حرية ركوب المترو بشكل سريع، ومباشر، دون الحاجة إلى الوقوف في طوابير الانتظار لحجز التذاكر التقليدية.

وفقًا لما نشره موقع “إنجادجيت” التقني، فإن نظام دخول الركاب الجديد لمترو بكين يتيح للركاب الدخول إلى المترو ببصمات أيديهم، أو التقاط بصمات وجوههم عبر كاميرات المراقبة، حيث إن الكاميرات، وأجهزة قراءة بصمات اليد متصلة بشبكة الإنترنت، وبقاعدة البيانات الحكومية الرئيسة التي تحتوي على البيانات الحيوية الخاصة ببصمات المواطنين، بحيث يتم التعرّف على هويتهم من خلالها.

وينقل مترو بكين يوميًا حوالي 10 ملايين راكب، ما يجعل التقنيات الجديدة تسمح للركاب بالتنقل بسهولة، وسرعة، دون الحاجة إلى تضييع أوقاتهم لحجز التذاكر الورقية بالطريقة التقليدية، ولكن بالتأكيد سيثير النظام الجديد حفيظة المطالبين بالحريات، والمدافعين عنها، لأنه ينتهك خصوصية المواطنين، ويراقبهم طوال الوقت.

وتعد الصين على قمة دول العالم التي تفرض رقابة حديدية على مواطنيها، عبر شبكة الإنترنت، وهواتفهم، وكل ما يقومون باستخدامه من خدمات، وتطبيقات عليها، أو من خلال مراقبتهم بعيون الكاميرات في الشوارع، وكل مكان، بحيث يصبح من السهل التعرّف على كل ما يقومون به في كل وقتٍ، وفي العالمين الواقعي، والافتراضي.

المصدر: إرم نيوز

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى