صحة

وصفات وطرق سوف تخلصك من الحكة المزعجة

هل سبق وشعرت بحكة مزعجة وكنت ترغب بالتخلص منها فوراً؟ سوف نستعرض في هذا المقال مجموعة من الوصفات الطبيعية التي سوف تساعدك على إيقاف الحكة.

قد تصاب بالحكة لأسباب عديدة مختلفة وعابرة، مثل ملامسة نوع معين من النباتات أو نتيجة عضة حشرة مثل البعوض، ومن الممكن أن تصاب بالحكة لأسباب مرضية أو أثناء شفاء الحروق.

فكيف تستطيع منع نفسك عن الحك؟ إليك بعض الوصفات الطبيعية:

1- الشوفان
الشوفان لا يقتصر على كونه وجبة خفيفة يفضلها كثر على الفطور، فهناك نوع معين من الشوفان يسمى (Colloidal oatmeal)، يتم طحنه وعمل مسحوق منه يدخل في صناعة العديد من أنواع الصابون والمرطبات.
وقد وجدت دراسة أجريت عام 2012 أن هذا النوع من الشوفان امن ومن الممكن أن يخفف بشكل كبير من الحكة مهما كان سببها، وتستطيع الحصول على هذا النوع من الشوفان من الصيدليات عادة.

2- هلام أوراق النباتات
تستطيع هنا تجربة جل الصبار أو حتى كريم النعناع الطبي المبرد (Menthol)، خاصة إذا ما كان سبب الحكة هو حروق الشمس أو لسعات البعوض.

ولكن يجب استخدام المنثول بنوع من الحذر، إذ أنه وفي حال تم استخدامه بشكله المركز قد يتسبب بتحسس البشرة.

3- الكريمات المرطبة عالية الجودة
تعمل الكريمات المرطبة ذات الجودة العالية على حبس الماء والرطوبة في طبقات الجلد العلوية، جاعلة إياها أقل جفافاً، مما يقلل من الرغبة في حك الجلد.

4- كمادات الثلج الباردة
يوصي بعض الخبراء بعلاج الحكة الناتجة عن عضة البعوض مثلاً باستخدام كمادات ماء باردة، أو باستخدام كيس مليء بالثلج.

والسر هنا هو البرد، لذا حاول قدر استطاعتك عدم تعريض منطقة الحكة لأي مصدر حراري، فهذا من شأنه أن يهيج المنطقة.

5- مضادات الهيستامين
يعتبر الهيستامين أحد أنواع المواد الكيميائية الموجودة في الجسم والتي تتسبب في ظهور أعراض الحساسية، بما في ذلك الحكة. لذا فإن مضادات الهيستامين تمنع تأثير هذه المواد، وهذه الأدوية هي التي تستخدم عادة في علاجات الحساسية.

ولكن يجدر بنا التنويه هنا إلى أن مضادات الهيستامين سوف تشعرك بالنعاس، لذا يفضل أخذها قبل الخلود للنوم. وكانت دراسة قد صدرت عام 1996 قد أوصت بوضع مضادات الهيستامين على منطقة الحكة مباشرة وعدم ابتلاعها، لتجنب تأثيراتها المثيرة للنعاس.

6- مادة الهيدروكورتيزون
تعتبر الكريمات المضادة للحكة أحد الطرق الشائعة للتخفيف من الحكة وتهدئة موضع الجلد من التحسس والتهيج الحاصل.

ويفضل عند اختيار الكريم المضاد للحكة أن يحتوي على ما نسبته 1% على الأقل من الهيدروكورتيزون، فهذه المادة تحديداً تساعد على تهدئة الجلد والتخفيف من أعراض تحسسه.

7- مضادات الاكتئاب
مع أن هذا الأمر قد يبدو غريباً بعض الشيء، إلا أنه وتبعاً لما أظهرته بعض الدراسات، فمن الممكن لمضادات الاكتئاب أن تساعد في التخفيف من الحكة!

إذ أن بعض أنواع مضادات الاكتئاب تعمل على إطلاق السيروتونين والذي يعمل على زيادة استرخاء النواقل العصبية في الجسم، والتي قد تحفز الرغبة في حك الجلد.

ولكن هذا النوع من العلاجات يستخدم فقط في حالات الحكة المزمنة.

8- توقف عن الحك!
عندما تكون مصاباً برغبة شديدة في الحك فإن الانصياع لهذه الرغبة قد يتسبب بمشاكل كبيرة، إذ من الممكن للحك الشديد أن يسبب تمزقاً في البشرة ويزيد من الفترة اللازمة للتعافي.

كما قد يتسبب الحك الزائد للمنطقة المصابة بنوع من العدوى أو الالتهابات، لذا:

حاول مقاومة الرغبة في الحك.
قم بقص أظافرك كي تقلل من فرص جرحك لنفسك إذا ما قمت بالحك.
قم بارتداء ثياب مصنوعة من أقمشة لا تثير الحكة أو التهيج في الجلد.
متى تكون الحكة خطيرة؟
مع أن الحكة بحد ذاتها ليست أمراً خطيراً في الغالب، إلا أن الشعور برغبة في حك كافة أنحاء الجسم قد يكون مؤشراً على مشكلة خطيرة، مثل:

مشاكل في الغدة الدرقية.
مشاكل في الكلى.
أمراض الكبد.
السرطان.
ومهما كان السبب في الحكة الحاصلة، عليك الاتصال بالطبيب إذا ما استمرت الحكة دون انقطاع مدة 3 أيام أو أكثر.

كما عليك الاتصال به فوراً إذا كان سبب الحكة غير واضح، أي لا وجود لعضة حشرة ولا لطفح جلدي ولا لجروح أو كدمات من أي نوع.

المصدر : ويب طب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى