منوعات

كاني ويست يشكك في ولاء السود للديمقراطيين

أصدر مغني الراب الأمريكي الشهير كاني ويست أغنية جديدة تنتقد الفكرة الشائعة بأن الأمريكيين من أصل أفريقي يجب أن ينتموا إلى الحزب الديمقراطي، ويدافع فيها عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ويجري ويست حواراً في أغنيته الجديدة التي صدرت أمس الجمعة وعنوانها “يى فرساس ذا بيبول”، وتعنى “أنت ضد الناس مع زميله مغني الراب الأمريكي كليفورد هاريس المعروف باسمه الفني (تي.آي)، والمعروف بانتقاداته لترامب، ويدور الحوار حول الاختيارات السياسية والوضع بالنسبة للأمريكيين السود.

ويشير ويست في أغنيته إلى الشعار الذي ردده ترامب أثناء حملته الانتخابية وهو “فلنجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى”، ويقول إن الفكرة القائلة “إن جميع السود سيصبحون أعضاء في الحزب الديمقراطي، هو أحد الأشياء الخاطئة في الولايات المتحدة.

ويتبادل الاثنان من مطربى الراب وجهات النظر حول السياسة، حيث يتساءل (تي.آي) حول تأييد ويست لرجل “يبدو فظاً وجاف المشاعر”، بينما يتحدث ويست عن كيف يشعر أنه ملزم بأن “يطرح على الناس أفكاراً جديدة”.

ويقول ويست وهو وأحد من الفنانين المشاهير المعدودين الذين أيدوا ترامب علناً إنه يأخذ أفكار الزعيم ترامب الشعبوي اليميني في اتجاه جديد، عن طريق إضافة التعاطف والاهتمام والحب والحنان.

وكان ويست (40 عاماً) نشر صورة على موقع للتواصل الاجتماعي يوم الأربعاء الماضي لغطاء رأس للاعبي البيسبول يحمل شعار “فلنجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى”، وكان قد نشر في وقت سابق سلسلة من التغريدات يدافع فيها عن “التفكير المستقل” ويصف ترامب بأنه أخ له.

وقال ويست: “لست مضطراً إلى الاتفاق مع ترامب، غير أن الغوغاء لا يستطيعون منعي من أن أحبه”.

ورد الرئيس الأمريكي بتوجيه الشكر لويست على تأييده، مضيفاً في تغريده له “أنك رائع جداً”.

المصدر : 24

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق